منتدي الاستاذ الدكتور خالد الفخراني
psychological studies
منتدي الاستاذ الدكتور خالد الفخراني

الاهتمام بالدراسات النفسية

علاج الاضطرابات النفسيه،صعوبات التعلم ،الادمان،امراض التخاطب العنوان طنطا ش المديريه امام ينبع للسياحه
دورات في التخاطب وصعوبات التعلم والقياس النفسي والارشاد النفسي تليفون 0403417942 موبايل :0164299322

مجلة علمية محكمة تصدر بصفة دورية كل ثلاثة أشهر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» التزاحم السكاني وعلاقته بالسلوك العدواني والتوكيدي لدى الأطفال
الأربعاء يوليو 08, 2015 9:02 am من طرف بن رجيل محمد

» الذاكرة وانواعها والنسيان وعلاجه
الثلاثاء يونيو 02, 2015 8:58 am من طرف Admin

» السيرة الذاتية الخاصة بالأستاذ الدكتور خالد ابراهيم سعد الفخراني
الثلاثاء يونيو 02, 2015 5:27 am من طرف اورغاء

» الاحتراق النفسي وعلاقته ببعض المتغيرات المعرفية
الثلاثاء يونيو 02, 2015 5:03 am من طرف اورغاء

» اهلا بكم
الأربعاء مايو 27, 2015 10:26 pm من طرف اورغاء

» أثر برنامج تدريبي مُقترح لعلاج صعوبات الكتابة لدى عينة من تلاميذ المرحلة الابتدائية بمدينة الرياض
الأحد مايو 10, 2015 9:22 am من طرف شريهان فريد

» نظريات التعلم السلوكية "نظرية إيفان بافلوف Ivan Pavlov (1849-1936) "
الأحد يوليو 27, 2014 6:52 am من طرف عبد الحميد

» سعة الذاكرة العاملة لدي الأطفال ذوي صعوبات الفهم القرائي
الأربعاء يونيو 25, 2014 1:32 am من طرف prof. khalid fakhrany

»  ديناميات التفاعلات الأسرية لدى المُراهق الأصم : دراسة إكلينيكية تحليلية
الثلاثاء يونيو 10, 2014 5:13 pm من طرف د. سيد الوكيل

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتدي الاستاذ الدكتور خالد الفخراني » الدراسات النفسية » علم النفس الاجتماعى » دراسات في علم النفس الاكلينيكي » علم النفس الاكلينيكي » متلازمة آسبرجر Asperger syndrome

متلازمة آسبرجر Asperger syndrome

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 متلازمة آسبرجر Asperger syndrome في السبت مارس 06, 2010 1:31 pm

نفين نورالدين


إكتشف هذا المرض الطبيب الألمانى "هانز آسبرجر" عام 1944، أى العام الذى تلا إصدار أول بحث عن التوحد كتبه العالم ليوكانر.
* ماهو مرض آسبرجر؟
إن مرض آسبرجر هو إعاقة و هى جزء من تشكيلة واسعة من مرض التوحد. و هو تشخيص يعطى للأشخاص الذين يعتبرون عادة بأنهم فى الحد الوظيفى "الأعلى" من هذ التشكيلة.
و تشمل الأنواع الأخرى من هذه التشكيلة مرض التوحد و مرض التوحد المزمن. و فى كثير من الأحيان يستعمل مرض آسبرجر و مرض التوحد المزمن بطريقة متبادلة. و يصنف مرض آسبرجر كخلل عام فى النمو : و يعنى هذا أنه يؤثر فى كل مجالات حياتنا.
هانز آسبرجر

متلازمة آسبرجر هي إحدى إعاقات مجموعة إضطرابات النمو ذات الأصول التكوينية أو الخلقية بالولادة (أي تكون موجودة عند الميلاد) ولكنها لا تنكشف مبكراً بل بعد فترة نمو عادي على معظم محاور النمو قد تمتد إلى عمر (6سنوات) وتصيب الأطفال ذوي الذكاء العادي أو العالي ـ ونادراً ما يصاحبها تخلف عقلي.

* الأعراض التى تظهر على الأشخاص المصابين:
1- السلوك الفظ و الذى يتشابه مع سلوك التوحديين و لكن مع عدم ظهور بعض أعراض التوحد ، أى عند غياب أحد الأعراض أو أكثر من أعراض التوحد تأخذ الإعاقة مسمى "متلازمة آسبرجر" .

2 - قصور كيفي واضح في القدرة على التفاعل الاجتماعي إلى جانب ذخيرة محدودة للأنشطة والإهتمامات غير عادية .

3 - غياب القدرة على التواصل غير اللفظي وعلى التعبير عن العواطف والإنفعالات أو المشاركة الوجدانية، ولا يوجد تأخر ملحوظ في النمو اللغوي أو النمو الوظيفي المعرفي .

4 - تأثر القدرة الإستيعابية اللغوية و إستخدام كلمات بدون ربطها بالمعنى الأصلى لها و كثرة إستخدام الإيماءات بدلاً من الكلمات ، و التركيز مع من حوله لفترات قصيرة .

5 - عدم وجود تفاعل إجتماعى و عدم الرغبة فى تكوين صداقات ، و يفضل الشخص قضاء وقته بمفرده أكثر من قضائه مع الآخرين .

6 - عدم وجود إتصال إجتماعى مثل الإتصال العينى و الضحك .

7 - ردود فعل غير طبيعية للإحساس الجسدى مثل الحساسية المفرطة إذا لامس المعاق أى شئ أو العكس مع عدم الإحساس بالألم. كما أن جميع الحواس الأخرى من الرؤية، السمع، اللمس، الألم، الشم، التذوق، تكون بالإيجابية أو السلبية المفرطة .

8 - الإفتقار إلى اللعب التلقائي أو التخلى عنه كلية، كما أنه لا يقلد الطفل أفعال أمثاله من الأطفال الآخرين وهو الوضع الطبيعى في مثل هذه السن، كما أنه لا يبادر باللعب مع الآخرين .
9 - من الممكن أن يكون نشاطه مفرط أو زائد عن الحد، أو سلبى إلي حد كبير. ينتابه حالات من الغضب بدون أى سبب واضح. تجده دائم اللجوء إلي عنصر واحد بعينه أو فكرة أو شخص، يعوزه الوعى الحسي وقد يبدى سلوك عدوانى أو عنيف يصل إلي حد إيذاء النفس بالجروح.

ومن حيث مدى إنتشارها فإنه بسبب حداثة إكتشافها وغموض بعض جوانبها مثل العوامل المسببة وصعوبات تشخيصها والتشابه الكبير بينها وبين بعض الإعاقات الأخرى من إضطرابات النمو لا توجد حتى الآن إحصاءات دقيقة عن مدى إنتشارها لكن التقديرات المبدئية تشير إلى أنها تتراوح بين (3، 4) حالات من بين كل ألف ولادة حية كما أنها تنتشر أكثر بين الذكور منها بين الإناث بنسبة 10:1

http://fakhrany.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى